منتدى عيال حبيبة ورومانسية اوى

لسنا الوحدين ولكننا نختلف عن الاخرين
 
البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  التسجيلالتسجيل  
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 177 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو ابوستة فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 3000 مساهمة في هذا المنتدى في 1112 موضوع
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 46 بتاريخ 3/7/2008, 2:43 am
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
احمد حسانين مدير المنتدى
 
matrexshrshr
 
MONA MOHAMED
 
عاشق ميسى
 
hazz_2010
 
المحبوب
 
mr_fox777
 
mokk
 
Mohammed Ghoneem
 
اميرة الرومنسية
 

شاطر | 
 

 سالونى عن حبيبتى

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
matrexshrshr
نائب المدير
نائب المدير
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 672
العمر : 29
الهواية : مفيش حاجة اسمها حب الحب دة كذب او خداع سواة من حبيبة او صديق
المزاج :
المهنة :
الاوسمة :
رقم العضوية : 15
نقاط الحب : 19120
تاريخ التسجيل : 30/04/2008

بطاقة الشخصية
مرئى للجميع:

مُساهمةموضوع: سالونى عن حبيبتى   5/6/2008, 12:11 pm

سألوني عن محبوبتي ...؟
فقلت : من أين أبدأ بوصفها ! هل أبدأ بخلقها أم بأدبها أو بحسنها ...؟
فقالوا لي هل تحبها ...؟
فرددت عليهم وقلت : لا... أجل... لا نعم لا... لا لأنني لا أحبها فقط بل أنا أصبحت ميت بحبها، متعلق بقلبها، مفتن بجمالها، غيور من حشمتها، أسير بعقلها، ومع كل هذا روحي متعلقه بروحها.
سألوني ماهو سر هذا الحب العظيم...؟
فجاوبت وقلت : عندما يحب المرأ شئ، ويتعلق به، ويستمسك به من الصغر فيكون منالصعب أن يتركه عند الكبر، لا وبل سوف يكبر ويزيد حبه بهذا الشئ، ولقد كان هذا الشئ عندي هو حبي لمحبوبتي.
قالوا : هل أنت دائم الدوم تفكر بها ...؟
سكت قليلا ثم قلت : أنا حي من أجل حبها، وسوف أعيش لحبها، فبكل هذا ولاتريد مني أن أبقى دائم الدوم مشغول بالتفكير بها...!
قالوا : هل ترى السعادة مع غيرها ...؟
فإبتسمت وقلت : إن سعادتي مع محبوبتي فقط ، ولا يمكن أن أكون سعيداً أكثر من سعادتي برؤيتها...!
قالوا : هل من الصعب أن تفارقها ...؟
قلت : أنا كالطفل المتعلق بأمه، يفرح برؤيتها ، ويحزن ويبكي ببعدها ، فكيف لي أن أسطتيع على فقراقها ...؟
قالوا : أعطينا دليلاً على صدقك في حبها ...؟
فقلت لهم : هذا قلبي ، إنزعه وسترى أسمها وحروفها بداخل قلبي محفوره عليه منذو الصغر ، وينموا إسمها ويترعرع بجسدي ويكبر معي ، إلى أن أصبح إسمها جزء مني ، من الصعب أن تنزعه مني ...!
قالوا : سؤالاً اخيراً هل هي تحبك فهذا القدر ...؟
فقلت لهم : سوف أسألها ، لا وبل سوف أقول لها أن تخبرني بكل صراحه ، عن شعورها نحوي أنا ومن ثم سوف أرد عليكم
وطبعااااااااااااا يارب يكون التوبيك عاجبكم وطبعاااااااااا مستنى ردودكم على التوبيك
واتمنالكم السعااااااااااااااادة والخير دايما يارب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
سالونى عن حبيبتى
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عيال حبيبة ورومانسية اوى :: قسم القصص :: منتدى الحب والرومانسية للعيال الحبيبة-
انتقل الى: